الرئيسية » 2010 » فبراير » 25 » التصوير بالرنين المغناطيسي
2:18 PM
التصوير بالرنين المغناطيسي

التصوير بالرنين المغناطيسي

هي تكنولوجيا معقدة وتعرف باسم MRI وهي اختصار للجملة Magnetic Resonance Imaging والتي في الحقيقة تعتمد على الظاهرة الفيزيائية المعروفة بالرنين المغناطيسي النووي والتي من الأجدر ان يكون اسم الجهاز الرنين المغناطيسي النووي ويختصر NMRI ولكن نظراً للواقع الكلمة النووي على المريض او المستمع فإن العلماء فضلوا الاكتفاء بالاسم MRI.

المجال المغناطيسي

مصدر المجال المغناطيسي هو العنصر الرئيسي للجهاز ويشكل اكبر جزء فيه تركيبه.  وتصل شدة المجال المغناصيسي المستخدم في الجهاز ما يزيد عن 2 تسلا، والتسلا هي وحدة قياس شدة المجال المغناطيسي والتي تساوي 10000 جاوس وللمعرفة تبلغ شدة المجال المغناطيسي للأرض 0.5 جاوس وهذا دلالة على ضخامة المجال المغناطيسي المستخدم في جهازNMR.

 

ولذلك قبل ادخال المريض والمختصين الى غرفة الجهاز فإنه يتم اجراء فحص دقيق للتخلص من الأشياء المعدنية التي قد يحملها المريض اما الاشخاص الذين زرعت في اجسامهم قطع معدنية لتثبيت العظام فإنه يسمح لهم استخدام الجهاز لان تلك القطع اصبحت ثابتة ولا يمكن ان تتحرك تحت تأثير المجال المغناطيسي وخاصة اذا مر عليها مدة تزيد عن 6 اسابيع واذا وجد نتيجة الفحص احتواء الجسم على اية معادن قابلة للحركة لايسمح للمريض بالتصوير بجهاز MRI ويتم تحويله الى وسيلة تصوير اخرى مثل CAT.

 

كذلك لا يسمح للمرأة الحامل باستخدام الجهاز لأنه لحتى الأن لم تجري بحوث على تأثير المجال المغناطيسي على الجنين ويخشى من تأثر خلايا الجنين بالمجال المغناطيسي وخصوصا وانها تكون في طور الانقسام والنمو.

كيف نحصل على الصور باستخدام MRI

أي مادة ومنها جسم الانسان يتكون من بلايين الذرات المختلفة، ونواة هذه الذرات تتحرك حركة دورانية حول محورها

ولنتخيل ان هذه البلايين من الانوية عشوائية في حركتها وكما نعلم ان الجسم مكون من مواد مختلفة وبالتالي من ذرات مختلفة ولكن جهاز MRI سيركز فقط علي ذرة الهيدروجين حيث انها الذرة المثالية


كل بروتونات ذرة الهيدروجين تترتب في اتجاه المجال أو في عكس اتجاه المجال ولا يمكن ان يكون هناك ترتيب اخر.  العدد الأعظم من تلك البوترونات عزومها المغناطيسية تلغي بعضها البعض ولا يبقى إلا القليل

 

وظيفة امواج الراديو     

عند ايقاف امواج الراديو  فان البرتونات التي تاثرت بامواج الراديو ترجع الي وضعها الاصلي محرره الطاقه التي اكتسبتها ويتم التقاط هذه الطاقه بواسطه ملف توليد امواج الراديو وترسل الي الكمبيوتر لتحليلها عن طريق معادلات رياضيه  تسمي تحويلات فورير   وبالتالي تترجم الي صور


تواريخ وعلماء

 

جاء اكتشاف هذا الجهاز في الثالث من يوليو عام 1977، حيث تم إجراء أول فحص باستخدام التصوير بالرنين المغناطيسي وقد استغرقت عملية التصوير اكثر من 5 ساعات

يرجع التطور في تكنولوجيا التصوير بالرنين المغناطيسي إلى جهود سبع سنوات للعلماء ريموند دامادين ولاري مانكوف ومايكل جولدسميث

مميزات ذره  الهيدروجين

 

1- متوافره بالجسم بكثره فمثلا موجوده في الماء الذي يمثل 71 % من وزن الجسم كما يوجد فيمركبات اخري مثل  النشا والدهون والبروتينات

2- سهل الدراسه لاحتوائه علي بروتون والكترون واحد

3-  له طاقه حركه لدوران الالكترون حول نفسه مغزليا

4- له طاقه وضع لدوران شحنه موجبه حول النواه  ينتج عن هذا الدوران شحنه

   مغناطيسيه

أنواع المغناطيس المستخدم

المغناطيس الكهربي

 ويحتوي على العديد من لفات من سلك حول اسطوانة فارغة ويمرر بالسلك تيار كهربي مما يعمل على توليد مجال مغناطيسي طالما استمر مرور التيار الكهربي في السلك. 

مميزاته 1- قلة تكلفته

عيوبه 1- يحتاج هذا المغناطيس إلى تيار كهربي كبير تصل قدرته إلى

           50,000  وات 

       2- تكاليف التشغيل باهظة جدا

المغناطيس الدائم

وهو ينتج مجال مغناطيسي طوال الوقت

 مميزاته 1- تكلفة تشغيل قليلة

عيوبه 1- حجم المغناطيس ووزنه والذي يصل إلى اكثر من 7 طن لتوليد مجال مغناطيسي شدته 0.4 تسلا وهذا سبب في صعوبة تصنيعه واستخدامه.

المغناطيس الفائق

  وهو المستخدم عاده في بعض اجهزه الرنين المغناطيسي ويستخدم مواد فائقه التوصيل لعمل ملف اسطواني حول اسطوانه

يعمل عند درجه حراره منخفضه جدا تصل الي الصفر حيث يتم تبريده بسائل الهيليوم

مميزاته 1- يحتاج الي تيار كهربي قليل

عيوبه  1- تكلفة تشغيله عاليه لارتفاع اسعار المواد فائقه التوصيل وكذا عمليه    التبريد بالهيليوم

 

فكره عمل جهاز الرنين المغناطيسي

 

تعتمد فكره التصوير علي تصوير ذره الهيدروجين بالجسم وباعتبار ان انويه هذه الذرات في حاله حركه عشوائيه

عند وضع المريض داخل جهاز الرنين المغناطيسي  يتعرض الي :-

1- مجال مغناطيسي قوي وبذلك تنتظم حركه البرتونات  مع اتجاه المجال المغناطيسي

2- موجات راديو تردديه RF  لها نفس تردد ذره الهيدروجين تعمل علي اثاره البرتونات وتكسبها طاقه فتنتقل من حاله الطاقه الدنيا الي حاله الطاقه العليا وعند

ايقاف  RFتعود البرتونات الي حاله الطاقه الدنيا او مايسمي بعمليهRelaxsation   

 

اما موازيه للمجال المغناطيسي 

long tudinal فتسمي T1

- او عموديه علي المجال المغناطيسي transvers فتسمي T2 

\يختلف زمن عوده البرتونات  او عمليه باختلاف نوع النسيج  دم اوعظم او عضلات  هذا الاختلاف في الزمن يتحول بواسطه الكمبيوتر الي اختلاف في تباين اجزاء الصوره  بين الاسود والابيض مرورا بدرجات الرمادي

اذا :-

 T1هو الزمن اللازم للبرتونات للعوده في اتجاه موازي للمجال المغناطيسي

T2الزمن اللازم للبرتونات للعوده في اتجاه  عمودي علي المجال المغناطيسي  

 هو الزمن اللازم للبرتونات للعوده بزاويه انحراف علي المجال المغناطيسيBd

  هي مقدار زاويه انحراف البرتونات اثناء عمليه FA

مشاهده: 1486 | أضاف: mostafa | الترتيب: 5.0/2
شاهد هذا الفيديو
طريقة الدخول
تصويت
‪‬
إحصائية

المتواجدين بالموقع: 1
زوار: 1
مستخدمين: 0
التوقيت الان