الرئيسية » 2010 » فبراير » 26 » penis
6:58 PM
penis

القضيب أحد أعضاء الجهاز التناسلي عند الرجل

male sexual organ ، ويقع في الجزء الأسفل من القاع ، ويشتمل على جزء خلفي ، وهو الجذر root of penis ، وجزء أمامي وهو القضيب الحقيقي  ، وينتهي من الامام بـ التي يوجد في وسطها فتحة مستطيلة الشكل ، وهي توصل إلى الاحليل

يتركب القضيب من الجسم الاسفنجي spongy body وهو جسم قابل للإنتصاب وهذ الجسم يحيط بـ الاحليل Urethra وهو القناة الداخلية التي تعمل كمجرى للبول ثم تصبح مشتركة للبول والسائل المنوي


يحيط بالإحليل الجسم الاسفنجي الذي يشكل من الخلف انتفاخ يدعى البصلة ومن الامام انتفاخ آخر هو الغدة . يبلغ معدل طوله ما بين 12 – 14 سم  

يحيط بالجسم الاسفجني الاجسام الكهفية وهي عبارة عن اسطوانتين cylinders تمتدان من فروع العظم العاني حتى الغدة  

ترتبط العناصر الاخرى للجهاز التناسلي الذكري بالقضيب وتشمل الإحليل و القلفة Foreskin و حشفة القضيب glans of penis  

جلدة القلفة تغطي رأس القضيب وتحميه 

حشفة القضيب انتفاخ مخروطي الشكل يقع عند قمة القضيب . وعند الرجال غير المختونين ، تكون الحشفة محاطة بالقلفة المعلّقة بعنق القضيب  
عند بلوغ عمر الثلاث سنوات تقريبآ ، تصبح القلفة عادة قابلة للإرتداد إلى الخلف بحيث يمكن الكشف عن الحشفة ، وهي حتى ذلك الوقت تكون متصلة بالحشفة . ويكون باطن القلفة مغطى بغدد زهمية تفرز مادة اللخن smegma وهي مادة ينبغي إزالتها بإستمرار عن طريق تنظيف القضيب بعناية وإنتظام

يحتوي القضيب على نهايات عصبية حساسة للمس والضغط والحرارة
حشفة القضيب تكون حساسة أكثر من جسم القضيب . ومن المناطق الاخرى الاكثر حساسية هناك الحافة التاجية coronal ridge التي تفصل الرأس عن الجسم ، وأيضآ عند المنطقة المثلثية الصغرى على الجانب السفلي من القضيب

أثناء الاثارة الجنسية تمتليء الاوعية الدموية في النسيج الاسفنجي بالدم فتنتفخ ، فينتقل القضيب من مرحلة الترهل إلى التصلب وهذا ما يسمى بـ الانتصاب erection
ادخال القضيب المنتصب في مهبل المرأة يدعى جماع coitus أو اتصال جنسي intercourse ، وعندما يصل الرجل إلى ذروة حماسه الجنسي the pinnacle of sexual excitement يتم خروج المني semen وهذه العملية تسمى بـ القذف ejaculation
المني يحتوي على ملايين الحيوانات المنوية semen . واحد فقط من هذه الحيوانات المنوية سيكون قادرآ على إختراق وتخصيب بويضة المرأة egg ، ونتيجة لذلك يحصل الحمل pregnancy

إن شكل القضيب من حيث اللون والحجم لا علاقة له ببنية ذلك الشخص الجسدية

الكثير يعتقد أن القضيب الطويل و الكبير الحجم هو الأفضل والمرضي لرغبة المرأة الجنسية ، لكن في الحقيقة أن التأثير الفسيولوجي لقطر القضيب ضئيل بالنسبة للمرأة ، لأن المهبل يتعدل بشكل تدريجي ليتلائم مع محيط القضيب  
كما أن طول القضيب غير مهم ، لأن الثلث الأول من المهبل مليء بالنهايات العصبية التي تتجاوب للتحفيز الطبيعي . إذآ الأمر نفسي وسلبي في نفس الوقت . المهم هو أداؤه للوظيفة وقدرته على الاستمرار في الانتصاب أثناء الإتصال الجنسي  


مشاهده: 585 | أضاف: mostafa | الترتيب: 0.0/0
شاهد هذا الفيديو
طريقة الدخول
تصويت
‪‬
إحصائية

المتواجدين بالموقع: 1
زوار: 1
مستخدمين: 0
التوقيت الان